اهلا وسهلا بالزائر الكريم

اذا كنت مسجل ويانه راح نشرف بدخولك

واذا كنت ممسجل راح نشرف بتسجيلك وانضمامك لاسرة المنتدى

تحياتي

ـــــ احباب الروح ـــــ


تـأسـيـس وابـداع ـأوس فـائـد الـسـامـرائـي
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصيدة اهديها الى سيدتي و مولاتي فاطمة الزهراءعليها افضل الصلاة و السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
**طير السلام**
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي
avatar

عدد المساهمات : 468
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبـــة والانترنــت
المزاج : عصبية كلش كلش
الجنس : female
الدولة : العراق
عـدد النـقاط : 3857
تاريخ التسجيل : 05/02/2009



مُساهمةموضوع: قصيدة اهديها الى سيدتي و مولاتي فاطمة الزهراءعليها افضل الصلاة و السلام   الخميس مايو 14, 2009 10:25 am

زهراء المصاب


بالأسى إبكو ودمعاً صبّ زهراء المصاب
ضلعُ مولاتي البتول صدّ مسمارٌ لبــاب
جاء عصبة ٌفجاروا يمكرون بدهـــاء
قدموا كي يقتلون ســـنّوا آثار الخراب
بابُ بيتٍ هاجموها آلوا في الدنيا وبــال
دفعوا الباب بقوة خلفها شــنّوا الحراب
حملوا الكفر شروراً في صـدور ٍحاقدات
قبضة ُالأيدي إنتهازاً تجلب النار إحتطاب
رفســـوا الباب بقوة حقدهم ضمّ العباد
جرؤا أن يكســروها مكرهم زال النقاب
بضعة ٌللنبي فاطــــــم ماآذاها فأذاه
ربي يرضى لرضــاها بها تدعو فتجاب
قالت للقوم اتركونا غادرونا وســــلام
قائلٌ منهم فقال فيها فاطم فنـــــهاب
وإن، الزهرة ُفيها إحــــرقوها بالحطام
قســـوة ٌحقد ٌخنوع رد رجسٌ و أجاب
قائدٌ للحرب كائـــد جاؤا بالخبث اللئام
رأى بالباب تلوذ إشــتفى صدراً وأرَاب
صار يضغطها وعصـراً يبتغيها الأنتقام
بضــعة ٌمن الرسول بيتها غدا ضِرَاب
بيتٌ أوصـــى به الله هو للناس منار
يريبني ما راب فاطم يا لآلام الغـُضَاب
بيتُ الله لك ِبيتٌ فاطمة بنت الرســول
زمزمٌ بئرٌ وماءٌ لأجلك ساغ الشــراب
داركِ بنتُ الرســول هي غوث ٌ وبيان
جاء في الذكر الحكيم هي للحق صواب
طرق المسـكينُ باباً يرتجي منها إحتياج
إفطاركم للصوم وهباً فضلكم خيرُ جواب
يومُ ثان ٍفيتيمٌ جاء لذات الســـــؤال
خبزكم طاب شـــعيراً جادهُ أبو تراب
ثالث أيام الصيام جاء للباب أســــير
أيُ حدبٍ أيُ صوب جئتكم خالي الركاب
كان للماء نصــــيباً فِطر أيام ٍ ثلاث
أطعموا الســائل قرباً فلك ربي القراب
فاز من لاذ وفيكم تقضــى حاجات العباد
لايصـــل وصفك بابٌ لالبيبٌ ذو لباب
أهلُ بيتٍ لنا عزّ ٌيغني عن كل العشــير
للبتولِ يوم محشـر طأطؤا الرأس جَنَاب
كيف جمّعت الكتيبَ ضــدّ حق ٍوتقاة
أهكذا والنبي أوفى للأناس والصـحاب
كيف تجرء لطم فاطم وجهها خيرُ الدعاء
قرطها قاس ٍكسـرت الثريا في خراب
أدّعوا إنّ أبـــــيها لن يورّث فنبي
نهبوا منها الحقوق في فدك خيرُ التراب
إنّ أيام الســـقيفة تشتكي من الخنوع
هجّروا فيها النبي مكروا شــرّاً يُعاب
سيدي المولى عليٌ صابرُ الخطبِ شجون
بيضة ُالأسلام ِيحفظ سيفهُ خيرُ النِصَاب
أنت يا رجسُ خسئت جئت تقسم بالوعيد
والذي نفسي بأيده هل خروجاً أو لـُهاب
أنت يا رافسُ بطني إني لن أنسى الجنين
صفعك أورم عيني خدي يشكيك العذاب
أنت من أسقط محسن سندي فضة تـُجار
فضة ُالحُرة ُعوناً لها وقــفاتٌ عُجاب
أنتَ من داهى ومادى لكَ مُكرُ السفهاء
أ فـدكٌ ورثٌ إليك ِأتركِ أرى الخطاب
أنتَ مزّقت كتاباً ســــند الحق وقيد
مزق اللهم بطنك كما مزقت الكتــاب
يشـــــهدُ الله ودينٌ كلنا منك بُراء
لقد ألبكت مذاهب غدا أســلامٌ سَراب
خالصُ الشــــيعة دين ٌلعلي ٍالوفاء
كلٌ لن ينسى مصابي ضلعُ مسمار ٍوباب
خمسة السبعين يوماً بعد فراق الرسول
ألتحقتُ وســـراعاً بأبي نهج الصواب
لرضاها اللهُ يرضى والغضب أيضاً لها
فاطمٌ بعلها حيدر أصلُ دين ٍوشِــعَاب
ياأبي هم أجهضوني محسنَ الرجسُ أطاح
ما عهدتُ وفراقك لك أســـود الثياب
وبكيت الدمع حزناً وجهشـــتُ بالبكاء
قدموا حيدر قالوا الصــباح أو غراب
ياأبي جَنوا عليّ لك حال الحســـنين
للحســــن قبّلت فمّاً تخبرُ بمايُصاب
أنا أبني لهُ ســـمٌ مزق احشاء الفؤاد
حســــنٌ قرة ُعيني كبدُ أحشاءٍ فذاب
جعدة ٌكالرجسِ جئـتِ غدركِ المكر جفاء
ما مــــعاوية إلاّ أوعز الحقد وجاب
أعجزُ الناس ِفعرقاً دسّـــهُ الى يزيد
لأبي ســـفيان ِهندٌ كبدٌ صُكّت بناب
لنا كنّت آل أمية كـــلُ ألوان العداء
ولدي الجودُ كريمٌ أزهـرٌ غدا إغتراب
ولدي السبط ُالزكيُ ســـيدٌ نور الآله
بعد عزل ٍ ثمّ ســمٍّ رشقوا النبل تهاب
والذبيحُ ياحسـينٌ حــلّ بالكون عزاء
موضـع التقبيل منك نحرهُ دمُ الخضاب
ضجّت الأملاك عولاً وفؤادي بالبــكاء
كلنا نبكي حســينٌ هو عنوان المصاب
ذبحوا منهُ الرضيع ســـتة ٌمن الشهور
كافلُ زينب إبني تشــكي كفيك الصعاب
حرقوا خيمات ولدي ما لأيتـــام ٍملاذ
ناظرة الرمضاء عيني أبكي دمعي بإنصباب
رأســـك فوق القنا ظامئ الصدر علا
فبكيتُ ولطمتُ هالَ روحي الأضــطراب
زينبُ الأســــر بغربٍ لها أيتامٌ نياح
ابنكَ العليلُ أدمى قيدهــم غلظ الرقاب
كلُ من ســـاء الينا ظلمة ُالقبر فمات
عاش من والا وفينا يبكي دمعاً للمصاب
الينا يفيئُ الغالي يلحـقُ التــالي بـنا
نحنُ أســاسُ الدين ذكرنا حقُ الثواب


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة اهديها الى سيدتي و مولاتي فاطمة الزهراءعليها افضل الصلاة و السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الدينيه :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: